في لقاء ودّي بين رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات السيد نبيل بفون وعدد من أعضاء مجلس الهيئة والسيد كمال الجندوبي أول رئيس لهيئة الانتخابات في تونس تمّ التطرق إلى المحطات الانتخابية التي شهدتها البلاد خلال سنة2011 وسنة 2014 والتحضيرات الجارية للمحطات الانتخابية لسنة 2019،

وخلال اللقاء الذي حضره عضو الهيئة سنة 2011 السيد سامي بن سلامة تم الرجوع على بعض مراحل وصعوبات عمل هيئة 2011 وأهم ما ميز تلك التجربة باعتبارها أول تجربة لهيئة مستقلة تُجري انتخابات شفافة ونزيهة بعد سقوط النظام السابق.

كما تمت الإشارة إلى أهمية استمرارية المؤسسة ومساندة الهيئة كمؤسسة محورية في عملية الانتقال الديمقراطي من خلال إبراز دورها والنقد المسؤول لعملها.