على إثر الاعتداء الإرهابي الغاشم الذي تعرض له عدد من جنود جيشنا الوطني البواسل، تدين الهيئة العليا المستقلة للانتخابات هذه العملية وتعبر عن عميق انشغالها بما يجري في مرتفعات الشعانبي وعن تضامنها التام مع المؤسسة العسكرية. وتتقدم بهذه المناسبة الأليمة بأحر التعازي لعائلات شهداء الوطن والمؤسسة العسكرية راجية من الله أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فراديس جنانه. وإذ تشد الهيئة العليا المستقلة للانتخابات على أيادي كل جندي مرابط لحماية الوطن، فإنها تدعو كافة التونسيين للصمود وللتصدي لمختلف المحاولات التي تستهدف الانتقال الديمقراطي في تونس. عاشت تونس حرة مستقلة ديمقراطية.