تونس في 25 أوت 2015،  أقرّت الجمعية العالمية  للهيئات الإنتخابية (A-WEB) قبول عضوية  الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات، وذلك خلال انعقاد جلستها  العامة الثانية يوم 19 أوت 2015  ببونتا كانا بجمهوريّة الدومينيكان  حضور قرابة مائتي شخصية دولية من الفاعلين البارزين في مجال الديمقراطية. كما نظم على هامش الجمعيّة العموميّة مؤتمرا دوليا  تحت عنوان: ” دور الهيئات الانتخابيّة و التحديات التي تواجهها لضمان نزاهة الانتخابات”،  وقع التركيز خلاله على المحاور التالية: تمويل الحملات الانتخابية والاستفادة المثلى من شبكات التواصل الاجتماعي واستخدام التكنولوجيات الحديثة في العملية الانتخابية.

وقد حيّا ممثّلو البلدان ال67 الأعضاء نجاح المسار الانتخابي التونسي واعتبروا ان التجربة التونسيّة مثالا يفتح آفاقا مستقبليّة لنقل المعرفة الانتخابيّة. وتم في هذا السياق دعوة الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات لتقديم التجربة التونسيّة في مجال استعمال التكنولوجيات الحديثة طوال المسار الانتخابي في مداخلة بعنوان ” الثورة التكنولوجيّة و تأثيرها على المسار الانتخابي” و هي تجربة أثارت اهتمام جميع المشاركين خاصّة فيما يتعلق باستعمال خدمة البيانات غير المهيكلة (USSD) في تسجيل الناخبين عبر الهاتف الجوال.