الهيئة العليا المستقلة للانتخابات والهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري تضعان خطة عمل حول رقابة تغطية الحملة وتتفقان على ضوابط تواصل المترشحين للرئاسية مع وسائل الاعلام الأجنبية
تونس في 13 أكتوبر 2014 – انعقد مساء الاربعاء اجتماع بين الهيئة العليا المستقلة للانتخابات والهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري. وتضمن جدول الأعمال النقاط التالية:

– تقرير الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري حول رصد التغطية الاعلامية للحملة الرئاسية،

– ضوابط التواصل بين المترشحين للرئاسية ووسائل الاعلام الأجنبية،

– الصمت الانتخابي وضوابط نشر سبر الآراء.

وبعد النقاش حول هذه النقاط اتفق الطرفان على خطة عمل لضمان نجاعة الرقابة على الحملة الانتخابية، سواء تعلق الأمر بالمترشحين أو بوسائل الاعلام السمعية والمرئية، وذلك بالخصوص بالنسبة لوقف التجاوزات وتحديد تأثير المخالفات في القطاع السمعي البصري على نتائج الانتخابات.

كما اتفق الجانبان على إصدار مذكرة توضيحية حول استعمال وسائل الاعلام الأجنبية من قبل المترشحين للرئاسية، بالشكل الذي يضمن تغطية كاملة للانتخابات الرئاسية ولكن دون الإخلال بمبدأ المساوات وتكافؤ الفرص بين مختلف المترشحين.